عن المكتبة
مكتبة دبي الرقمية


بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وتحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، أطلقت المؤسسة مبادرة "مكتبة دبي الرقمية" في بدايات عام 2016 تزامناً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، عام 2016 عاماً للقراءة، وبهدف تقديم منصات إلكترونية متطورة تسهم في إثراء المحتوى العربي عبر شبكة الإنترنت من خلال مجموعة ضخمة من الكتب باللغة العربية، سواء المؤلفة أو المترجمة وفي جميع المجالات المعرفية.


وتعد المكتبة من أكبر المكتبات الرقمية الحاضنة للمحتوى العربي، التي تواكب متطلبات العصر والأجيال الجديدة لنشر ونقل المعرفة والثقافة العربية للعالم، والمساهمة بفعالية في الحفاظ على مكانتها بين الثقافات والحضارات الأخرى، وبناء جسور التواصل مع مختلف الثقافات أينما كانت، من خلال نشر المعرفة والتراث من أكثر المصادر دقة، حيث تشكل المكتبة، منصَّةً لأهم دور النشر العربية، وتتضمَّن أولَّ محرك بحث خاص بالمحتوى الرقمي العربي، والذي يسهِّل عملية الوصول للمعلومة مما يوفر الوقت والجهد بأسلوب تصنيف متوافق مع المعايير العالمية في تنظيم المحتوى في البيئة الرقمية.


وتشكل "مكتبة دبي الرقمية" أحد المشاريع الطموحة للمؤسسة، التي ستسهم في إحداث قفزة نوعية في مجال نشر المعرفة، حيث تقدم حلول المكتبات الرقمية كمحطة واحدة للاشتراك بقواعد البيانات الضخمة من أصحاب حقوق الملكية الفكرية للمؤسسات الأكاديمية والجامعات والمدارس، وتوفر للناشرين مركزا موحداً لتطوير الكتب الإلكترونية وتوزيعها وتسويقها على مستوى العالم من خلال قناة واحدة.


وتتميز المكتبة بأسلوب عرض جذاب وسهل من خلال أدوات البحث والخيارات المتنوعة التي تقدمها، ليصل القراء والزائرين إلى المعلومات والكتب التي يريدونها بسرعة وليحصلوا على أكبر كم من المعرفة التي تفتح أمامهم آفاقاً جديدة. كما تتيح المكتبة فرصة الحصول على أنواع مختلفة من الاصدارات تشمل كتب، ملخصات، كتب صوتية، مجلات، تقارير وغيرها من الإصدارات، وتمكن المستخدمين النهائيين الاستفادة من سهولة الوصول إلى قاعدة متنوعة من الكتب العربية والعالمية عبر منصة واحدة، وفي أي وقت ومكان ومن خلال الأدوات اليومية التي يستخدمها الجميع من هواتف متحركة وأجهزة لوحية، إلى جانب كونها منصة تفاعلية تتيح المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.


وفي المرحلة الحالية تشتمل "مكتبة دبي الرقمية" على 50 ألف عنوان يغطي جميع جوانب المعرفة الموثقة بما فيها الكتب والدوريات العربية والأجنبية والمعاجم والتراجم والسير الذاتية، إلى جانب الصور والخرائط، والكتب الصادرة عن برنامج دبي الدولي للكتابة، وإصدارات المؤسَّسة وقنديل للطباعة والنشر، مثل: إصدارات كتاب في دقائق ومجلتَي ومضات وفلاشز.


وتسعى المكتبة إلى توفير عدد ضخم من المحتوى العربي كمرحلة أولى فيما تشمل خطط المرحلة المقبلة، توفير كتب عالمية من خلال إبرام شراكات مع أكبر دور النشر العربية والعالمية، كما تسعى المكتبة إلى تطوير خدمات المكتبة باستمرار لتوفير الحلول الأسهل والأكثر ذكاءاً للمستخدمين النهائيين.